كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

رئيس الحكومة يوسف الشاهد لدى احيائه الذكرى الثانية لملحمة بن قردان: ملحمة بن قردان كانت تجسيدا لإرادة التونسيين وإيمانهم بوطنهم

نشرت : 2018/03/07

تخليدا لذكرى ملحمة بن قردان الخالدة التي نحت مجدها الشعب التونسي بجنوده ورجال أمنه ومواطنيه في 7 مارس 2016، شارك رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم أهالي مدينة بن قردان في إحياء الذكرى الثانية لهذا التاريخ الاستثنائي الذي يجب أن يبقى رمزا للدفاع عن تراب الوطن والتضحية من أجل تونس وشعبها ومناعة أرضها من كل طمع وعدوان.

وقد بدأ رئيس الحكومة زيارته إلى مدينة بن قردان باستعراض تشكيلة شرفية من الجيش الوطني وقوات الأمن والديوانة على أنغام النشيد الرسمي ثم توجّه إلى مقبرة الشهداء ببن قردان أين تلا فاتحة الكتاب الكريم على أرواح الشهداء البررة من قواتنا المسلحة ورجال أمننا وأبناء شعبنا ووضع إكليلا من الزهور إجلالا لتضحياتهم وأرواحهم الزكيّة.

ودشّن رئيس الحكومة النصب التذكاري لشهداء ملحمة 7 مارس 2016 وتوجّه بكلمة إلى أبناء الشعب التونسي من جنوبه إلى شماله وإلى أهالي مدينة بن قردان ذكر فيها أنّ هذه الملحمة رسمت صفحة جديدة ناصعة في تاريخ نضالات الشعب التونسي من أجل عزّة تونس ومناعتها وانّ مدينة بن قردان بأهلها قد رسموا لأنفسهم مكانة خاصّة في القلوب وأصبحت بن قردان مدينة الانتصار على الإرهاب.

وقد اعتبر رئيس الحكومة أنّ ملحمة بن قردان ليست مجرّد احباط لعملية إرهابية، بل هي انتصار ليس له مثيل في مسار حروب الدول على آفة الإرهاب وتجسيدا لإرادة التونسيين وايمانهم بوطنهم وتمسّكهم بوحدتهم الوطنية وأنّ حب تونس أقوى من كل التحديات والصعاب لشعب يجسّد إرادة الحياة ويتمسّك بها ويقدّم في ذلك دروسا للعالم في أنّ الحروب على الإرهاب لا تقع على عاتق الأمن والجيش وأجهزة الدولة بل هي حروب الشعوب الموحّدة ضد قوى الخراب والظلام.

كما أثنى رئيس الحكومة يوسف الشاهد في كلمته على تضحيات أهالي بن قردان وجيوشنا الأبطال ورجال أمننا البواسل الذين كتبوا اسم تونس في سجل البطولات التاريخية ورفعوا رايتها عاليا ودحروا قوى العنف والدمار وحوّلوا مدينة بن قردان إلى معبر نحو الحرية والقيم الإنسانية التي جعلت الحرب على الإرهاب تعرف منعرجا تاريخيا على مستوى العالم يمكن تقسيمه إلى ما قبل بن قردان وما بعدها