كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

في ندوة صحفية: تقديم مشاريع التحول الرقمي لسنة 2019 في مجالات تكنولوجيات الاتصال والتعليم العالي والتربية والتكوين المهني

نشرت : 2018/12/25

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة على الاجتماع الدوري للجنة متابعة مشاريع التحول الرقمي التي نظرت في المشاريع الرقمية لوزارات التعليم العالي والتربية والتشغيل والتكوين المهني وتكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي.

وأفاد وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف في ندوة صحفية مشتركة، أن مشاريع التحول الرقمي مثلت أبرز ملف تشتغل عليه الحكومة وستكون سنة 2019 سنة التحول الرقمي، موضحا أن اجتماع اللجنة التي يرأسها رئيس الحكومة تهدف إلى:

  • التسريع في انجاز مشاريع التحول الرقمي لمختلف الوزارات وانجاز الأولويات ذات العلاقة بالخدمات الموجهة للمواطن والطلبة والتلاميذ وحل الإشكاليات التي قد تعترض مرونة اسداءها.
  • احداث سجل معرف وطني وحيد يضم 14.5 مليون منخرط، بما في ذلك الوفيات بعد مرور ثلاثين سنة عن الوفاة.
  • ربط كل البلديات بالشبكة الإدارية المندمجة للقضاء على العراقيل وضمان جودة الخدمات المسداة.
  • الإرساء التدريجي لمضمون الولادة الالكتروني في المعاملات بين الإدارات.
  • رقمنة مطالب الحصول على رخص البناء ومختلف مساراتها تدريجيا.

وأبرز الوزير أن الحكومة تعمل على تحقيق نقلة نوعية إضافية في مجال رقمنة الخدمات المقدمة للمواطن خلال سنة 2019 في الميادين الإدارية والجامعية والتربوية والتكوينية.

من جهته، أفاد وزير التعليم العالي أن الوزارة انطلقت في انجاز خمس مشاريع كبرى تهم إرساء بطاقة الطالب الذكية التي تتضمن كل الخدمات الموجهة له إضافة الى انجاز منصة مراكز المهن والاشهاد التي تضم 135 مؤسسة ومركزا جامعيا والتي سينطلق العمل بها بداية جانفي 2019، ورقمنة شهائد الاجازة والخدمات الجامعية على غرار ما يتعلق بالبريد الالكتروني الموحد وتسهيل الاتصال والتواصل بين المستخدمين والتعريف بالمؤسسات الجامعية على مستوى الدولي، بالإضافة الى احداث بوابة الكترونية لتأمين خدمة الدروس عن بعد، مشيرا إلى أهمية ادماج كل الخدمات الرقمية المسداة في منصة وحيدة جامعة وإحداث برنامج رقمي يخص تكوين المكونين في التعليم العالي.

من جانبها، أفادت وزيرة التشغيل والتكوين المهني سيدة الونيسي أن برنامج الوزارة يهدف سنة 2019 إلى إحداث منصة خدمات للتكوين المهني تتسم بالمرونة في إدارة الموارد البشرية وتيسـّر الحصول على شهادة الكفاءة المهنية والخدمات الموجهة الى هذه المنظومة، إضافة الى رقمنة المعطيات المتعلقة بالمبادرة الخاصة وإجراءات التسجيل في الدورات التكوينية وتقديم الملفات المتصلة بها بالتنسيق مع مختلف الوزارات المعنية.

ومن جهة أخرى، أفادت المديرة العامة للمركز الوطني لتكنولوجيات التربية، ولاء التركي، أن الوزارة بصدد إنجاز 15 مشروعا جديدا منها برنامج يهدف إلى ربط جميع المدارس الابتدائية بالانترنات عالية التدفق وربط المؤسسات التربوية عموما بشبكة الانترنات الداخلية " الانترانات" وتطوير خدمة الشهائد والوثائق على الخط.

وأكدت أن حوالي مليوني تلميذ سيتمتعون السنة المقبلة بآلية التسجيل عن بعد التي تم اعتمادها لأول مرة هذه السنة بالإضافة الى احداث منصات الكترونية لفائدة المعلمين والأساتذة من أجل متابعة دورات تكوينية دون موجب الحضور، وكذلك إحداث منصات الكترونية خاصة بتلاميذ السادسة والتاسعة من التعليم الأساسي ومزيد إثراء مضمون المنصة الموجهة لتلاميذ البكالوريا من أجل المراجعة والتعلم عن بعد، مشيرة إلى رقمنة 250 ألف وثيقة بوزارة التربية السنة الماضية