المؤسسات تحت الإشراف    المدرسة الوطنية للإدارة بتونس

المدرسة الوطنية للإدارة بتونس


الإحداث وأهم المراحل التاريخية

1949 : أحدثت المدرسة التونسيّة للإدارة في 3 فيفري 1949 و كانت مهمّتها آنذاك تنحصر في إعداد المترشّحين للمناظرات الإداريّة.

1956 :تمت تونسة المدرسة في 21 جوان 1956 وأصبحت مهمتها الأساسية تتمثل في تكوين موارد بشرية لسد حاجيات الإدارة التونسية الفتية من إطارات وأعوان من ذوي الجنسيّة التونسيّة لسد الشغور الحاصل في المناصب الإداريّة وخاصة منها العليا والتي كانت من نصيب إداريين من أصحاب الجنسيّة الفرنسيّة.

1964 : تم إدخال إصلاح جوهري على تنظيم المدرسة ومهامها إستجابة للحاجيات المتنامية للإدارة العمومية سواء فيما يتعلّق بتكوين مختلف أصناف الموظّفين أو إنجاز دراسات و بحوث إدارية أو تنظيم ملتقيات . وفي هذا الإطار تم إحداث المرحلة العليا و إعادة تنظيم المرحلة الوسطى وإحداث مركز البحوث والدراسات الإدارية.

1993 : إصلاح نظام التكوين المستمر الذي تؤمنه المدرسة و ذلك من خلال اعتماد منظومة تكوين مستمر عن بعد شرعت المدرسة في تأمينها منذ سنة 1995.

1997 : إحداث عديد مراحل تكوينية عمومية استجابة لتلبية احتياجات خصوصية لعديد الوزارات كوزارة المالية ووزارة الداخلية ووزارة التربية.

2004 : إعادة هندسة نظام التكوين والمناظرات لمراحل التكوين الأساسي, وذلك بالاقتصار على ثلاث مراحل:

  • المرحلة العليا لتكوين الإطارات العليا من الصنف الفرعي "أ1"
  • مرحلة تكوين الإطارات المتوسطة من الصنف الفرعي " أ 2"
  • مرحلة تكوين الأعوان من الصنف الفرعي" أ3"

2007 :إدخال إصلاحات جوهرية على التنظيم الإداري والمالي للمدرسة وعلى المناظرات ومراحل التكوين. وتتضمن هذه الإصلاحات بالخصوص:

  • إحداث معهد تنمية قدرات كبار الموظفين
  • تكوين فريق بيداغوجي بكل من إدارة تكوين الإطارات العليا والمتوسطة وإدارة التكوين المستمر وتطوير الكفاءات يتولى بالخصوص التنسيق في مجالي التدريس والتقويم.
  • إعادة هيكلة أنشطة البحوث والدراسات وإحداث مركز الخبرة والبحوث الإدارية (عوضا عن مركز البحوث والدراسات الإدارية)
  • - إحداث مركزية المناظرات وإدارة التعاون والتربصات
  • - ضبط الشهادات المستوجبة للترشح إلى مناظرة الدخول إلى المرحلة العليا بالمدرسة: " (شهادة الماجستير الوطنية وشهادات الدراسات المعمقة في العلوم ذات الصبغة الاقتصادية و التصرف أو ذات الصبغة القانونية والسياسية عوضا عن شهادات الأستاذية في الاختصاصات المذكورة) وتمكين المتحصلين على الشهادات الوطنية لمهندس من المشاركة في مناظرة الدخول إلى المرحلة العليا.
  • - اعتماد الاختبار بواسطة تقنية الأسئلة متعددة الاختيارات في مرحلة القبول الأولي بالنسبة لمناظرة الدخول إلى مرحلة تكوين الإطارات المتوسطة من الصنف الفرعي "أ2 " (مادة الاختصاص) ومناظرة الدخول إلى مرحلة تكوين الأعوان من الصنف الفرعي "أ3" (مادة الثقافة العامة)

 

 

المهام والمشمولات

المدرسة الوطنية للإدارة هي مؤسسة عمومية ذات صبغة إدارية تحت إشراف الوزارة الأولى وذات ميزانية ملحقة بالميزانية العامة للدولة.

وتتمثل مهام المدرسة بالخصوص في :

  • تكوين الإطارات العليا والمتوسطة
  • تنظيم مراحل التكوين المستمر وتطوير الكفاءات لفائدة أعوان الإدارة والمؤسسات والمنشآت العمومية
  • القيام بدراسات وأعمال خبرة ومتابعة المستجدات في جميع ميادين التصرف العمومي وتنظيم ملتقيات وندوات وأيام دراسية حول مواضيع تتعلق بالإدارة العمومية والعلوم الإدارية.
  • تنظيم أنشطة تهدف إلى تنمية قدرات الإطارات الإدارية العليا.
يدير المدرسة الوطنية للإدارة مدير يساعده مجلس توجيه. يبدي مجلس التوجيه رأيه خاصة في تنظيم التكوين بالمدرسة والمسائل البيداغوجية والعلمية المتعلقة بالتكوين والمسائل المتعلقة بالبحوث والدراسات الإدارية.

تشتمل المدرسة الوطنية للإدارة على الهياكل التالية طبقا للأمر عدد 1885-2007 لسنة 2007 المؤرخ في 23 جويلية 2007:

  • إدارة تكوين الإطارات العليا والمتوسطة
    تتولى التنظيم العام للدراسة بمرحلتي تكوين الإطارات العليا والمتوسطة, كما تتولى مراقبة وضبط نتائج الدراسة بالمرحلتين المذكورتين.
  • إدارة التكوين المستمر وتطوير الكفاءات
    تتولى ضبط البرامج وتنظيم مراحل التكوين المستمر وتطوير الكفاءات لفائدة أعوان الإدارة والمؤسسات والمنشآت العمومية ومراقبة نتائج الدراسة بها.
  • معهد تنمية قدرات كبار الموظفين
    يتولى تنظيم أنشطة تهدف إلى تنمية قدرات الإطارات الإدارية العليا في المجالات ذات الصلة بوظائف الاستشراف والقيادة الإدارية وتطوير الموارد البشرية وبتقنيات التجديد الإداري واليقظة الاستراتيجية.
    وللغرض ينظم المعهد دورة سنوية يدعى لمتابعتها عدد من الإطارات الإدارية السامية. و يحدد موضوع الدورة وتاريخ انطلاقها واختتامها بقرار من الوزير الأول . في حين يضبط برنامجها و الإجراءات العملية لتنظيمها ومتابعة سيرها وتقويمها بمقتضى مقرر من مدير المدرسة بالتنسيق مع المصالح المختصة بالوزارة الأولى.
  • مركز الخبرة والبحوث الإدارية يتولى:
    • القيام عند الطلب بدراسات لفائدة الإدارة والمؤسسات والمنشآت العمومية
    • القيام بدراسات مقارنة حول طرق التصرف العمومي والأنظمة الإدارية والعمل على نشرها
    • إنجاز بنك معلومات حول البحوث والدراسات المتعلقة بإصلاح الإدارة العمومية وتحديثها ومتابعة المستجدات في جميع ميادين التصرف العمومي
    • تسيير المكتبة والعمل على تطوير رصيدها من المراجع والمؤلفات المتعلقة بالإدارة العمومية والعلوم الإدارية وطرق التصرف العمومي
    • إعداد المؤلفات والمراجع البيداغوجية التي تساعد التلاميذ في دراستهم ونشرها
    • تنظيم ملتقيات وندوات وأيام دراسية حول مواضيع تتعلق بالإدارة العمومية والعلوم الإدارية والتصرف العمومي
    • العمل على تدعيم التعاون مع المراكز المماثلة والشبكات الدولية والجامعات
  • مركزية المناظرات
    تتولى تنظيم مناظرات الدخول إلى مختلف مراحل التكوين بالمدرسة وضبط برامج الإعداد لها ومراقبة نتائجها.
  • إدارة التعاون والتربصات
    تتولى تنظيم التربصات ومراقبة سيرها وضبط نتائجها. كما تتولى متابعة اتفاقيات التعاون المبرمة بين المدرسة الوطنية للإدارة والمؤسسات التونسية والأجنبية وإنجاز البرامج المتصلة بها.
  • إدارة التنظيم والأساليب والإعلامية
    تتولى إدارة التنظيم والأساليب والإعلامية:
    • وضع خطة للتصرف في المعلومات ومتابعة تنفيذها
    • دراسة أساليب جديدة لتطوير التصرف والتنظيم بالمدرسة
    • السهر على تبسيط الإجراءات واختصار المسالك وترشيد المطبوعات الإدارية وتحسين سير المصالح
    • تطوير استعمال الإعلامية داخل المدرسة
    • المساهمة في تطوير برامج التكوين في الإعلامية بالمدرسة
    • السهر على صيانة واستغلال معدات الإعلامية والبرمجيات
  • كتابة عامة
    تتولى التصرف في الشؤون الإدارية والمالية للمدرسة.